الاثنين، 18 فبراير، 2008

وداعا امبراطورية اتاتورك!!!!!!!!!!

عام 1923 اسقط كمال اتاتورك الخلافة في تركيا واقام الرجل تركيا الحديثة بكل مشاكلها و قيمها العلمانية, اعلنت قوانين جديدة في البلاد والغي الاذان باللغة العربية واقفلت اغلب مراكز تحفيظ وتعليم القرءان الكريم , صدر قرار بحظر الحجاب في كل مؤسسات الدولة الجديدة ومنها الجامعات,بعد مرور عقود علي موت الرجل حيث خلف ورائه تركة ضخمة من الامال بالتحاق تركيا بالاتحاد الاوربي, لتصبح تركيا في مصاف الدول الاوربية المصنعة, بعد مرور هذا الوقت يبدو ان تركيا تعود الي اصولها وجذورها الاسلامية شيئا فشيئا,ففي انتخابات التسعينات فاز حزب الرفاه الاسلامي برئاسة الحكومة, لكن للاسف لم يمهله الجيش وقام باسقاط النظام, وفي الاعوام القليلة السابقة انتخب حزب علماني المظهر اسلامي الاصول ليرئس الحكومة في تركيا,حذرت دول اوربا من التجربة واعلن اكثر من مسؤل ان المد الاسلامي يتحرك, ولكن الشعب في تركيا قال كلمته ,اول مشاريع هذا الحزب كانت الرد علي قرار فرنسا بمنع الحجاب في مؤسساتها الحكومية, وقاد الرئيس غول مشروع قرار يبيح للطالبات في الجامعات ارتداء الحجاب من جديد بعد ان منع لعقدين تقريبا ,المعارضة العلمانية قاومت بشدة , لكن الاصول الطيبة للشعب المسلم ابت الا التصويت بالايجاب علي القرار , غول يتبع سياسى الاقناع اذ انه يصحب زوجته المحجبة الي سفراته السياسة ولايجد اي حرج في رفض الطعام ان قدم اليه في شهر رمضان اثناء جولاته السياسية لانه مسلم .السؤال هنا كيف سيكون مستقبل تركيا مع اوربا؟ وهل تركيا هي بوابة الفتح الاسلامي الجديد لاوربا؟ وهل غول هو محمد القاسم الجديد ؟ وما هي الخطوات التالية في سياسته خصوصا ضد مايسمي اسرائيل؟ والسؤال الاهم هل ولت ايام اتاتورك فعلا؟؟؟ ام انها مجرد عملية تجميلية لوجه العلمانية؟؟؟؟؟؟؟........

هناك 4 تعليقات:

أحمد منتصر يقول...

العلمانيون ف تركيا كتير أوي وصعب نقول إن تركيا عادت لأيام الخلافة من دلوقتي :)

عصفور المدينة يقول...

ممكن لسة بدري بس العاطفة الدينية قوية جدا وسوف تأتي الأيام بترشيدها في اتجاه اندثار العلمانية

مشتاق لله يقول...

الاخوة الاعزاء تذكروا ان التغيير سنة كونية واكيدة وانا شخيصا مستعد ان اصفق طويلا لمشهد التغيير العظيم ولكم تحيتي

nonoymm يقول...

النصر ات باذن الله وراية الاسلام ستعلو من جديد اكثر فاكثر اللمهم ان نجدد التوبة والنية ونتكاتف لننصر هذا الدين اولا في انفسنا
موضوعك جميل اخي رزقنا واياك الجنة ان شاء الله