الأحد، 28 ديسمبر، 2008

انتبه... ستنجح


منذ فترة قريبة كنت علي يقين بان النجاح في الحياة قرين الذكاء, وان كل ناجح هو انسان ذكي! صدقت ان حكام الدول في العالم عباقرة! لكن لحظة جورج بوش ليس منهم لقد كان فاشلا في الدراسة, ءامنت بان مراسلي التلفزيون لديهم قدرة علي حفظ الاخبار واطلاع الناس عليها! لكن لحظة انهم يذيعون الاخبار من لوحة الكترونية يمكن للاطفال ان يقرئوها,اقتنعت بان الاثرياء ثاقبوا النظر وادهياء لكن لحظة لي صديق ثري لايعرف ان يكتب جملة واحدة حقيقة هو امي بمقاييس الحضارة, كان لدي اعتقاد ان الشعراء يعرفون ماتعني قصائدهم لكن لحظة سعيد عقل حينما سبك قصيدته عن القدس لم يكن يعرف الفرق بين مسجد الصخرة والقدس الشريف, خيل الي ان كل من يركب حصانا هو فارس لكن لحظة معظم قادة الجيوش فروا من المعارك وهم علي صهوة الجياد, سمعت ان الجميلات اسعد الفتيات حظا! لكن انتبه انجيلينا جولي قالت انها تعاني من اكتئاب كلما نظرت الي جمالها لانها تقدمت في السن, قال لي عارض ازياء من مصر انه اتعس الناس ولايحب حياته!
كل ماقلته كان يخدعني كبشر, لااتكلم عن نفسي بقدر مااحاكي قناعات الناس بان النجاح هو ثمرة الذكاء فقط لكن الحقائق التي صادفتها في حياتي تنكر علي وعلي الناس هذا ! نعم يمكن ان تري ملوكا في العالم لايستطيعون القاء خطاب علي العامة, وان تكون ملكا فهذا يعني انك ناجح( بمقياس اهل الدنيا) ,نعم يمكن ان تري عارضة ازياء جميلة ختمت حياتها بانتحار سريع لكنها لم تكن مشهورة لانها ذكية بل لانها رخيصة, نعم يمكن ان تري مراسل اخبار معروف لكن ربما وظف بقرار من مسؤل, ستقابل اثرياء لكنهم احمق الناس عقلا حتي انهم لايعرفون اين تقع جزر حفنكش ,,(هل تعرف اين تقع هذه الجزر)؟
مااريد قوله انك ايها الانسان خلق عظيم وسر كبير يصعب ان نفهم ابعاده , يمكنك ان تنجح فقط اذا احببت ذلك , يمكنك ان تكون شيئا يشار اليه بالبنان, لكن كل ذلك ينتظر منك قرار واختيار ,وسؤال, قرر ان تنجح وستري انك تغيرت الي الافضل , اختر مجالا يروق لك يمكن ان تبرع فيه , ثم اسئل نفسك بعد ان تصل الي ماتحب, هل وصلت لانني رئيس دولة او عارض ازياء او ثريا او شخصية مرموقة ؟
الاجابة اتركها لك ولكي بعد ان تنجحا..... ودمتم سالمين
ان تنجح في حياتك يعني انك تحترم ادميتك وتكوينك الذي منحه الله لك

الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

DELL

هو اول جهاز اقتنية في حياتي , احبه كثيرا لانه كلفني تقريبا الف دولار , فمن الصعب علي عربي مثلي ان يجد الف دولار هذه الايام. هو تقنية سهلة الاستعمال رغم صعوبة الحصول علي ثمنها, والشئ الغريب اني الاحظ اغلب العرب اليوم يمتكلون مثل هذا الجهاز! واسئل نفسي اين شاهدت هذا يتكرر؟ نعم لقد شاهدته في افلام امريكية كثيرا فالناس هناك لايمشون في الشوراع الا ومعهم جهاز اللاب توب.لكن لما مانزال نحمل الجهاز ولانصنعه ولما يصنعه الاخرون ونحن ندفع الف دولار كي نحصل عليه؟
حتي احصل علي اجابة مازلت سعيدا بجهازي وافكر في امكانية ان احصل علي الف دولار اخري , فكم هو صعب علي عربي مثلي ان يسعد ويفكر في نفس الوقت ودمتم سالمين