الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

قراءن

حسنا هل تريد ان تصبح من المتقنين للقراءن؟ تريد ان تتتقن حفظك الذي اتعبه كثرة النسيان وقلة المراجعة . هاك هذا البرنامج ابدعه احدهم لعله يفيدني ويفيدك.
كيف تحفظ القرآن حفظا متقنا كحفظ سورة الفاتحة ؟؟ خطة عملية
الموضوع عبارة عن خطة تمكن حافظ القرآن ( خاصة من أتم حفظه حديثا ) من تمكينه وتثبيته فى القلب

الهدف من البرنامج

الحفظ المتقن للقرآن وقيام الليل يوميا بأربع أجزاء مع نهاية البرنامج


تفصيل الخطة

1 )
مراجعة وتثبيت ربع جزء يوميا ( نصف حزب )

ويمكن استخدام الأسلوب التالى والذى قرأت فى كتاب الجامع والتركيز لحفظ الكتاب العزيز ذكره الكاتب كأسلوب لتركيز الحفاظ فى المراجعة
يتقن ربع الجزء كالفاتحة صفحة صفحة ، بحيث يأخذ آيتين أو ثلاث آيات من الصفحة بحسب استعداده فيرددها نظرا خمس مرات و غيبا خمس مرات حتى يتقنها ثم يأخذ آيات أخرى فيكررها مثل السابق مع رعاية عملية الربط بين آخر الآية السابقة وأول الآية التالية ثم يقرأ هذه الآيات المتقنات كلها ثلاث مرات ويستمر كذلك حتى يتم اتقان صفحة واحدة فيردد الصفحة كاملة حتى يتقنها جيدا كالفاتحة وكلما أخطأ أو نسى لفظا يكرر تصويبه وضبطه عشر مرات
ثم بعد اتقان هذه الصفحة ينتقل للصفحة الثانية بنفس الترتيب المذكور فإذا اتقنها ردد الصفحة الأولى الثانية مع خمس مرات حتى يتقنها جميعا أهـ وهكذا حتى ينتهى ربع الجزء

قد يطرح البعض تساؤلا عن جدوى الأعداد الكبيرة للتكرار مع ان متبع هذه الطريقة حافظ للقرآن وربما يكفيه مرتان أو ثلاث !!!
والجواب أن عملية التكرار بعد اتقان الحفظ تنقل الحفظ الى الذاكرة الدائمة فتحميه من التفلت لفترات طويلة
فقد ورد عن بعض السلف تكرارهم للدرس خمسين مرة وكان أبو اسحاق الشيرازى يعيد الدرس مائة مرة

وبالنسبة لى الأجزاء التى استخدمت معها هذا الأسلوب رسخت عندى رسوخا قويا ولكنها قد تستهلك وقتا كبيرا

على أى حال المقصود هو التركيز القوى جدا جدا جدا فى حفظ ربع الجزء سواء بأسلوب التكرار أو بأى اسلوب آخر يعرض لقارىء البرنامج


2)
فى اليوم التالى يتم مراجعة ربعان جديدان مع التسميع الذاتى لما تم مراجعته بالأمس حدرا وفى اليوم الثالث يراجع ربعان جديدان بالإضافة لما تم مراجعته اليومين السابقين وفى اليوم الرابع يراجع ربعان جديدان مع حفظ الأيام الثلاثة السابقة وهكذا يستمر بنفس الأسلوب إلى أن يصل إلى جزئين كاملين وبعد شروعه فى الجزء الثالث الجديد يترك فى المراجعة كل يوم من القديم المتقن ما يكون زائدا على الجزئين

ملحوظة فى حال اتقان المراجعة اليومي أولا باول لن يكون هناك أى صعوبة فى التسميع الذاتى حدرا للجزئين السابقين ويمكن للحافظ تسميعهما فى الأوقات البينية وأوقات الإنتظار الغير مستغلة وفى السيارة فى الطريق للعمل كما يمكن لربة المنزل تلاوتهما عند أدائها اعمال المنزل

3)
الخطوة الثالثة سأوضحها بمثال عملى
اذا كان الحافظ بدأ بسورة البقرة فمع الاستمرار بهذا الأسلوب سيصل إلى يوم سيكون ورد مراجعته هو الجزء الثالث والرابع من القرآن ويكون قد ترك تماما مراجعة الجزء الأول والثانى ففى هذه الحالة يتم تثبيت مراجعة هذين يوم السبت من كل أسبوع مدى الحياة
وعند وصوله إلى حد يكون فيه ترك مراجعة الجزء الثالث الرابع يتم تثبيت مراجعتهم يوم الأحد وهكذا

وهكذا ولو واصل ختمة التمكين حتى النهاية بهذا المعدل سيصل إلى مرحلة يكون فيها يختم القرآن مراجعة كل أسبوعين ببساطة ويسر ولكن بما ان الهدف هو ختم القرآن أسبوعيا ففى النصف الثانى من الختمة سنضغط الأيام بحيث نصل إلى هذا الهدف بيسر

وبالنسبة للمراجعة المذكورة فى هذه الخطوة فمن الأفضل تلاوتها فى قيام الليل ( وما أروعه من شعور أن تقف بين يدى ملك الملوك تتلو القرآن فى القيام دون امساك للمصحف )


خلاصة الطريقة
مراجعة ربع جزء يوميا مع المراجعة السريعة حدرا للأيام السابقة ( 2 جزء ) ومع التقدم فى الختمة يتم تثبيت مراجعة كل جزئين فى يوم من أيام الأسبوع



ملحوظات مهمة

أولا :لابد من وضوح الهدف من البداية وهو اتقان حفظ القرآن كالفاتحة حتى لا تتحول الختمة إلى ختمة مراجعه عادية
ثانيا اذا كان حافظ القرآن يراجع جزئين أو ثلاث يوميا فلا يتوقف عن ذلك بحجة التفرغ لهذه الختمة فهى ختمة مختلفة للتمكين مع ملاحظة أنها ستحل محل المراجعة الأصلية بالتدريج
ثالثا :من الأفضل وجود رفيق يتم تسميع الربعين يوميا له ثم يتم اصلاح كل خطأ بتكراره عدد كبير من المرات وفى كتاب الجامع والتركيز لحفظ الكتاب العزيز ذكر الكاتب تفضيله لأسلوب اصلاح الخطأ بالمئات بمعنى تكرار موضع الخطأ مع كلمتين قبله وبعده مئة مرة ( عدد كبير ! )

آخيرا أتمنى أن أكون وفقت فى شرح الفكرة
منقولز دمتم سالمين.



السبت، 14 أغسطس، 2010

ونج والفيس بوك والاسلام

ونج فتاة صينية لا دين لها, تبلغ من العمر قرابة الثانية والعشرين . ليست كغيرها من فتيات الصين فهي لا تعترف بعلاقات الشباب قبل الزواج وتحترم الأديان كثيرا. كنت أعطي دروسا في الحضارة الإسلامية لبعض الطلبة الصينيين في ماليزيا كل يوم احد. فطلبت تلك الفتاة أن تحضر الدرس . ثم التحق بالطلبة شاب أخر صيني الجنسية مسيحي الديانة يرغب في التحول إلي الإسلام ! كانت ونج مع الأيام تكون فكرة جديدة حول أخلاق المجتمعات المسلمة والشباب المسلم من خلال ما رويته لهم حول أخلاقيات الرسول الكريم وصحابته, وكونت قاعدة عامة فحواها أن أي مسلم هو صورة طبق الأصل من ذلك الجيل الفريد. بعد أيام تغيبت ونج عن الدرس ولم تعد تلقي علي السلام حين التقي بها مارا في طريقي إلي الجامعة. خطر في بالي أنها لم تقتنع بكلامي أو أني لم استطع توصيل رسالتي إليها حيث أن الحوار كان يدور باللغة الانجليزية. حاولت التقصي عنها فعرفت سبب إحجامها. قال لي احد الشباب الصينيين أنها أنشئت صفحة خاصة بها علي موقع الفيس بوك ووضعت صورة شخصية لها . وخلال فقط أربع وعشرين ساعة من ذلك التاريخ أرسل لها أكثر من شاب عربي مسلم رسالة تحوي ألفاظا غير أخلاقية . وحيث أنها فتاة محافظة وتحفظ تقاليد أسرتها أصدرت حكما عاما أن ما حدثتها عنه هو مجرد تاريخ لا أكثر وان ما تراه اليوم أمامها ليس إلا نسخة قبيحة لجيل مات ولم يعد حيا. سئلت نفسي عدة مرات هل كانت متسرعة في حكمها؟ أم أنها انبهرت بصورة النبي وأصحابه فعز عليها أن تري خلفا فاسدا لسلف صالح؟ أم أني بالغت في نقل صورة لذلك الجيل دون الإشارة إلي سلبيات الأجيال اللاحقة؟ أم أنها حتى الآن لم يكتب لها الهدي والدخول في دين الله؟ ظاهر الأمر أننا خسرنا إنسانا أخر لم يدخل في دين الله وكل ما ارجوه أن تعود ونج لتفكر في الإسلام من جديد . ودمتم سالمين

الجمعة، 22 يناير، 2010

الرياض-صنعاء- ثم طهران


هذا مقال اعجبني ارسله لي الاستاذ عبد العزيز عتيق من اليمن فحولته الي تدوينة لعلها تنفع.
يصاب المرء بالدهشه وهو يستمع الى اتهام احمدي نجاد للسعوديه بأنها تتدخل في الشؤون الداخلية لليمن , وسبب هذه الدهشة هو كون هذا الاتهام يأتي من إيران وليس من غيرها, فإيران هي التي تبنت حركة التمرد الحوثيه منذ نشأتها بل هي صنيعتها وربيبتها من كل الوجوه ومع ذلك يوجه نجاد الاتهام للسعودية , فعلاً كما يقول إخواننا في مصر ( أللي اختشوا ماتوا) فهل كان أحمدي نجاد بكامل وعيه عندما قال هذا الكلام أم انه كما كان قبل أكثر من شهر عندما أتهم أمريكا بأنها تحاول تأخير خروج المهدي المنتطرمن السرداب , من هو هذا الذي جعل نجاد يتصور أن سفن الأسلحة التي تصل إلى المتمردين هي من الرياض وليس من طهران ؟ وربما جعله يتخيل كذالك أن القنوات الفضائية التي تساند التمرد ليلا ونهار ( العالم - الكوثر – الفرات- المنار) هي قنوات سعوديه وليست إيرانيه , ولا ادري من هو هذا ألئيم الذي دلس وكذب على أحمدي نجاد بأن الشارع المسمى باسم الصريع حسين الحوثي هو في الرياض وليس في طهران ؟ وأن الأفكار التي يحملها قادة التمرد في صعده مستقاة من الجامعات السعودية وليس من الحوزات الأيرانيه ؟ لذلك انا لا استبعد أن يأمر الرئيس نجاد بفتح تحقيق لمعرفة الشخص الذي دلس عليه وقلب له الحقائق مما جعله يقع في هذا الموقف المحرج والمخزي ,وقد يتساءل البعض ويقول ما سر هذا التشنج من المسؤلين في إيران ضد ألسعوديه ؟ فهل كانوا يتوقعون أن تقوم ألسعوديه باستقبال المتسللين الى اراضيها بالبخور والعودة والعرضه ألنجديه الشهيرة ؟ أو ربما قادهم غبائهم إلى تصور أن الرياض ستهرول إلى طهران طالبة منها النجدة وإقناع المتمردين بالانسحاب من الأراضي السعودية ؟ الواقع ان الكثير من المحللين أدركوا سر هذا الهذيان من إيران , فهي عندما أوعزت إلى الحوثيين بمهاجمه الأراضي السعودية كانت تدرك تماماً انه سيكون هناك رد فعل قوي وهذا شيء طبيعي , وفي هذه ألحاله سيرفع الحوثي عقيرته ومعه الطابور الخامس التابع لإيران مطالبين الشعب اليمني بالالتفاف والتوحد خلف الحوثي لمواجهة العدوان السعودي المزعوم على الأراضي اليمنيه ,غير أن توقعات ملالي طهران قد ذهبت أدراج الرياح للأسباب الاتيه :أولا:أن الحوثين ومن ورائهم لايدركون ماذا صنعوا في وجدان الشعب اليمني من جرح غائر طوال خمس سنوات مضت ,وما يزال هذا الجرح ينزف حتى ألان ,فلا تكاد تخلو منطقه في اليمن من بكاء اليتامى وعويل الثكالى وانين الجرحى جراء هذه الفتنه .ثانيا:حتى ولو لم يقم الحوثييون بما قاموا به في اليمن ثم هاجموا الأراضي السعودية فلها الحق القانوني والشرعي والعرفي بالدفاع عن أراضيها.ثالثا وهو الأهم:أن الشعبين اليمني والسعودي قد بلغا من النضج مرحله تجعلهما لايفكران بعقلية الماضي, فالتاريخ القريب قبل البعيد قد علمهما الكثير,وفي رأيي أن اليمن والسعودية لابد أن تشكران إيران فقد عرفتهما كم هما قريبان من بعض ,وكيف لايكونان كذلك ودينهم واحد وأصلهم واحد ولغتهم واحده وتاريخهم واحد وتجمعهما منطقة جغرافيه واحده لذلك فانين صنعاء يسهر الرياض والعكس صحيح واذا لم يسهران على بعضهما فلن يجدا من يسهر عليهما فطهران ستضاعف الانين لاحدهما او كلاهما ؟لهذا فالجميع مستشعر لخطورة الغول الفارسي هذا الغول الذي يريد أن يعيد بآذان إلى صنعاء تحت اسم الحسين ويرسل رستم إلى الجزيرة تحت مسمى الحسن ,يريد أن يعيدنا إلى عصر المناذره ويعيد فينا النعمان ابن المنذر وحيرته ,فبعد ان احكم هذا الغول قبضته على البوابة ألشرقيه تحت شعار الموت لأمريكا الموت لإسرائيل ومواجهة الشيطان الأكبر فهاهو يحاول الانتقال بنفس الشعار إلى ألبوابه ألجنوبيه لتطويق الجزيرة والخليج ممتطيا في ذلك صهوة المذهب والحب المزعوم لا آل البيت ومنطلقا بسرعة جنونية راجيا تحقيق حلمه في عودة إمبراطوريه النار, تلك النار التي أطفئها أجدادنا العرب ذات زمن بعيد تحت راية التوحيد ,فمن هنا من جزيرة العرب انطلقت خيول النصر تجوب الدنيا بأسرها ومن هنا من جزيرة العرب ابتدأ التأريخ لهذه ألامه المحمدية, وخرج منها قادة الدنيا وفرسان الدهر حاملين معهم رسالة التوحيد الخالدة إلى البشرية جمعا ,لذلك لابد أن يعلم نجاد ومن معه هناك أو هنا بأنه لامكان للفيلة في جزيرة العرب, فهي موطن الخيول الاصيله ولا تقبل الفيلة على الإطلاق من بعد معركة القادسية والتي كانت فيها الفيله هي القوة الضاربة للفرس ,ولابد أن يعلم نجاد كذلك بان طهران لم تكن في يوم من الأيام ولن تكون في المستقبل تحت أي ظرف اقرب إلى صنعاء من الرياض فهذا عشم إبليس في ألجنه

بقلم/
د.كمال بن محمد البعداني
ودمتم سالمين


الاثنين، 4 يناير، 2010

اليوم اسلمت


كانت تعلق في جيدها صليبا معلنة انها مسيحية, لكن لهوها مع الاطفال في الشارع كان دليلا انها لاتدري شيئا عما تعلقه في عنقها, كانت تبتسم لي ولاصدقائي كلما مررنا بها ذاهبين الي الصلاة في مسجد الحي الذي اقيم فيه في الغربة, وربما احيانا دعتنا بالمستر والتي يقولها جميع اطفال الحي لنا احتراما وتقديرا. اليوم وبدون مقدمات تلك الطفله السمراء الباهرة جمال الوجة البالغة من العمر اربعة عشرا ربيعا طرحت عن جيدها الصليب ودخلت المسجد وكبرت الله اكبر وصلت معنا في زمرة النساء. لقد كان الامرلايوصف ابدا الا انه مشهد فخم لعابدة صغيرة كانت تعلق الصليب قبل ساعات من الان ثم وبلمح البصر اصبحت من المسلمين . لقد عشت اليوم بهجة لاتوصف ولا املك الا ان اقول , لك الحمد ايها القدوس انك ابهجتني بهذا اليوم حقا انك كل يوم في شأن ودمتم سالمين