الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

بلاد الاندو (اندونيسيا)


لم يخطر ببالي يوما اني سامضي وقتا طويلا اعيش في بلاد هو من الغرابة مايفوق الخيال! اكثر من 300 عرق ومجموعة بشرية واكثر من 250مليون من البشر ينتشروف فقط في 6000 جزيرة من بين مايقارب الثمانية عشر الف جزيرة هي مجموع مساحة البلد الذي يحوي رابع اضخم مصادر طبيعية في العالم واكبر ثالث دخل قومي في اسيا حيث يبلغ دخل الدولة 400 مليار دولار سنويا.
اذا سمعت من احد ما ان اهل اندونيسيا هم قطاع طرق وعصابات ويعتاشون بالسطو والقتل فاعلم ان محدثك كاذب. لن تجد من بين شعوب الارض شعبا انقي فطرة ولا انظف سريرة ولا ارق شعورا من اهل هذا البلد العظيم, علاقاتهم الاجتماعية لم اجد لها مثيلا حتي في دولنا العربية والاسلامية. لن تستطيع ان تجد فرقا بين مسيح ومسلم او بوذي وهندوسي هنا لان الجميع منسجم في حياة لايمكن ان يفصلها السعي لنيل لقمة العيش. العاصمة جاكرتا ممتدة الي الافق تبحر الطائرة في سمائها لاكثر من 15 دقيقة لشدة اتساعها وهناك ستجد الثراء الذي تسمع عنه في الحكايات وستجد الفقر الذي طالعت عنه في الكتب, لكن الكل يبتسم لك ويحني جبهته في ادب عظيم لن تحصل عليه في اي مكان. شعب اندونيسيا ليس كغيره في الخلقة من شعوب اسيا ستقابل الابيض شديد البياض والاسمر الضارب الي السواد والاصفر , اجسام القوم ليست قليلة وفيهم جمال لايمكن لك ان تغض البصر معه الا بحد السيف, فالنساء فيها حتي في المساجد يكتفين بشئ يستر العورة فقط. لاتستغرب ان كنت في الشارع تنتظر سيارة الاجرة او الحافلة ان يتوقف احد ما ويقول لك اركب لاوصلك بسيارتي. لاتستغرب ان طرق بابك احد ما من الجيران ودعاك لتناول العشاء, لاتندهش ان اتصل بك صاحب المنزل الذي تستأجره منه وقال لك سنذهب في رحلة خارج العاصمة, ستجد متناقضات رهيبة كزواج المسيحي من مسلمة فذاك امر اعتاد اهل البلد عليه رغم ام الدولة تحرمه, ستجد بعض الناس يلتمسون اكلهم في القمامة, ستجد فتاة او صبيا بعمر الخامسة عشر في سيارة كانها الطائرة , ستجد في ساعات النهار ازدحاما رهيبا لركوب الحافلات لكن ابدا لن تجد قتالا بينهم او الفاظا تجرح شعورهم فهم قوما يحبون بعضهم بعضا.
التنقلات هنا مرتفعة الي حد ما والخدمات العامة فيها بعض من سوء غير ان ابتسامة القوم واخلاقهم الطيبة تنسيك هم الدنيا واحوالها. ان اردت زيارة هذا البلد فاهل بك لكن لاتمكث في العاصمة واسرع الي مدن اخري مثل سمرانك, باجور, باندونج او سلاتجيا.
اعلم ان هؤلاء القوم لايحبون المشاكل , تكفيهم منك ابتسامه. يحبون العرب الي حد القدسية ,كلما شاهدك الاطفال في الشوارع يركضون اليك يقبلون يدك ويقولون لك كيف حالك ياسيدي.

الأربعاء، 15 يوليو، 2009

ظالم



اتصل بي الساعة العاشرة صباحا يوم الاثنين بتاريخ 13-2-2009 وقال لي اريدك الان في مكتبي, اقلتني سيارة اجرة بعشرة رنجتتات(ما ينفقه طالب مغترب علي طعامه في اليوم)وصلت الي مكتبه كان بانتظاري مع اثنين من طلابه العرب, قال لي بهدوء وعلي وجهه علامات الفرح اجلس : فعلت قال : اريدك ان تكون مرتاحا جدا خلال المناقشة لرسالتك لقد اعجبني عملك والنتائج التي توصلت اليها رائعة , سكت قليلا ثم قال يكفيني ماتعبت فيه معي لن اسئلك اي سؤال خلال المناقشة ساترك الامر للممتحن وساعطيك درجة جيدة , اتمني ان تمر الامور بخير وان ترحل الي بلادك وانت سعيد. خرجت من عنده وكانت الدنيا بكل اثقالها قد انزاحت عن كتفي , لم اشعر ابدا بان الحياة تفتح كل ابواب السعد الا ذلك اليوم,ارسل الي عبر تلفونه رسالة وقال لي صلي اليوم قبل ان تنام صلاة الحاجة وادعو الله ان يوفقك. كان كل ذلك كلام المشرف علي رسالة الماجستير خاصتي.
اليوم الثاتي ارتديت بدلة من تصميم ايطالي اهداها لي صديق عزيز علي كهدية للتخرج واغدقت علي نفسي بالعطر وانصرفت الي قاعة المناقشة . كان ثلاثتهم في انتظاري المشرف والممتحن ورئيس الكلية.
بعد ان اكملت عرضي لمشروعي انهار علي الممتحن بالاسئلة فوفقني الله لان اجيب, انتهت المناقشة تنهدت واسترجعت وهممت بالخروج.
هناك فقط وقف المشرف علي رسالتي وقال لي انتظر: اريد ان اقول شيئا !
انتظرت قال لي :انك انسان متكبر ولست راضيا عنك ابدا انت اتيت الي هنا لتبدد اموالك ووقتك اعتقد بانني لم اكن سعيد اطلاقا معك. لاول وهلة خلت بانه يمزح فكلامه قبل ساعات فقط من اليوم السابق كانت كانه يريد مبايعتي بالخلافة والان يتهمني بقتل عثمان!
سكت قليلا ثم قلت له هل بامكان ان افهم مايجري هنا ؟ قال نعم ستهفم اعتقد انك تعرف انني لست متراحا للتعامل معك اريد منك مغادرة المكان. خرجت من القاعة وكان الدنيا ليست مني ولست منها, بعد ايام قليله ذهبت لاحصل علي نتيجتي قال لي لن نسمح لك بالحصول علي الماجستير نحن جدا اسفون! قلت الم تقل انني قدمت بحثا جيدا ؟ قال نعم لكنني لن امنحك الرسالة ولن اجيزك. لم ازد علي ان قلت حسبي الله ونعم الوكيل. دمتم سالمين

الأربعاء، 27 مايو، 2009

مكياطة

ان كنت تحب شرب المكياطة في الصباح الشتائي الذي تتلون السماء فيه باللون الخمري فانت حقا من ليبيا وبالتحديد من طرابلس او بنغازي اودرنة الحبيبة.
عادة تركها الاحتلال الايطالي في ذاكرة شعب يعرف تماما كيف يتذوق الاشياء التقليدية ! قبل ان اشرح ماهي المكياطة ساروي لك كيف يمكن ان تكون ليبيا علي درجة عالية من التذوق للطعم الشتائي مع هذه المكياطة.
المكياطة نوع من القهوة المركز جدا والتي تسكب في الكوب بكميات قليلة جدا , تحمل من المرارة والحلاوة والادمان والنشوة مالا يمكن وصفه, فيها من روح التركيز مايحثك لتشربها بنهم ودونما تحفظ, فيها من الاريحية ما يمنحك الشعور بانك من شعوب البحر المتوسط, ولا يكتمل المشهد الا باخر الكوب الذي يختصر كل يومك. اخلط كل ذلك بجلوسك في صباح الشتاء الطرابلسي او في مدينتي بنغازي ودرنة حيث يعرف الناس في هذه المدن الثلاثة كيف يرتدون اجمل وانسق الثياب ويجلسون الي المقاهي لشرب المكياطة. القليل منهم يحملها الي عمله والبعض يحملها ويشربها في سيارته فلاتستغرب ان شاهدت شابا انيقا او رجلا يرتدي ثياب الشتاء الزرقاء التي يحبها اهل ليبيا كثيرا وهو يشرب المكياطة في سيارته.
في طرابلس القديمة في شارع ميزران عند الحاج فتحي ستجد كل الطرابلسيين واقفين في طوابير كانها رحلة الحج غير انها بدون ثياب الاحرام ينتظرون الفوز بشرب ذلك الشئ السحري الذي اتي من الشاطئ الاخر للبحر المتوسط و يختلط بنكهة الصباح.
في بنغازي ستجد في كل مقاهي المدينة القديمة من يقدمها لك ساخنة مركزة سوداء لاشية فيها, اما في درنة الحيبية فانت علي موعد مع مسجد الصحابة الذي يدفن فيه اكثر من سبعين صحابيا وتابعيا للنبي محمدصلي الله عليه وسلم حيث ان المقهي الذي يتميز بافضل انواع المكياطة في احد اركان المسجد فلا غرو ان تشربها وانت تذكر اسياد الدينا العظام وتدعو ان يحشرك الله معهم.
مااومن به ان اهل ليبيا يحسنون اختيار مايأكلون, لديهم ذوق رفيع في اختيار الثياب, وفوق كل ذلك لديهم كرم بالغ لا اراه كثيرا في ايامنا هذه حتي انهم لايمانعون بدعوتك لشرب كوب المكياطة ودمتم سالمين.

الجمعة، 3 أبريل، 2009

المزارع والحصان


ارسل الي صديق عزيز عبر البريد هذه الرسالة ! اعجبتني لانها اتت الي وقت كربة فهونت منه شيئا كثيرا, ربما لانها تعالج الهموم بشئ من الظرف لعلكم تجدون مااجد حين تطالعوها.


وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة


وأجهش الحيوان بالبكاء الشديد من الألم من أثر السقوط

واستمر هكذا عدة ساعات

كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف يستعيد الحصان؟ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً
وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر
هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل.
وهكذا نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر
كي يحل مشكلتين في آن واحد، التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان

وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر


في بادئ الأمر، أدرك الحصان حقيقة ما يجري
حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة
وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة
وبعد عدد قليل من الجواريف، نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لمارآه
فقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره
فكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض
ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال
الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان
فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى
وبعد الفترة اللازمة لملء البئر
اقترب الحصان للاعلى و قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئربسلام

كذلك الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها عليك

كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك

وسوف تواصل إلقاء نفسها
وكل مشكلة تواجهك في الحياة هي حفنة تراب
يجب أن تنفضهاعن ظهرك حتى تتغلب عليها
وترتفع بذلك خطوة للأعلى انفض جانبا وخذ خطوة فوقها لتجد نفسك يوما على القمة

لا تتوقف ولا تستسلم أبدا

مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيا


اجعل قلبك خالياً من الهموم اجعل عقلك خالياً من القلق عش حياتك ببساطة ,أكثر من العطاء وتوقع المصاعب توقع أن تأخذ القليل توكل على الله واطمئن لعدالته



















الجمعة، 27 مارس، 2009

أسئلة عاديه وطبيعية إذا كنت طبيعي




لماذا نقول هدية مجانية؟؟ وهل يوجد هدية غير مجانية!!؟؟ـ
لماذا عندما نكون داخل المنزل والسماء تُمطر نتسائل: هل السماء تُمطر برا؟؟ يعني بحياتها أمطرت جوا مو برا!!؟؟
ـ لماذا عندما نقرأ على الحائط 'احترس من الدهان!' لا نصدق بل نجرب ذلك بأصبعنا؟؟يعني اللي دهن الحائط لازم يحلف!!؟؟
ـ لماذا عندما توقف سيارتك في موقف خالي من السيارات يأتي واحد بعدك ويوقف سيارته بجانب سيارتك؟؟ يعني يترك الموقف كله ويوقف جنبك!!؟؟
ـ لماذا عندما يتأخر المصعد نضغط عدة مرات على الزر؟؟ يعني هكذا بيستحي على دمه ويجي بسرعة!!؟؟
ـ لماذا عندما تكون منتظراً المصعد ويأتي شخص آخر تجده يضغط الزر أيضاً لطلبه؟؟ يعني مو شايفك بالمرة!!؟؟
ـ لماذا نفتح فمنا عندما نقوم بإطعام الطفل الصغير؟؟ يعني إحنا اللي ناكل وإلا هو!!؟؟ ـ لماذا نشعر دوماً بأننا بحاجة إلى 10 دقائق نوم إضافية كلما استيقظنا صباحاً؟؟
ـ لماذا يكون الشخص الذي يشخر ليلاً أول من تغمض عينيه؟؟ يعني ما يكفي شخير وينام بدري!!؟؟
ـ ليش بعد ما نشرب بيالة الشاهي كلها نطالع فيها إذا فيها شي ولا خلص…؟؟ يعني ما نصدق حتى نشوف!!؟؟
ـ ليش لما تكون قاعد في مكان عام وتسمع رنة هاتف جوال على طول تطلع جوالك..؟؟ ليه أنت حضرتك مهم كثير حتى يرن (موبايلك) بين كل هالبشر!!؟؟
ـ ليش وأنت تقرأ الحين هذا (التعليق) تبتسم...؟؟ يعني انا اراك الان حتي تجاملني وتبتسم..!!؟
ـ لماذا يصعب علينا قول الحقيقة بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل...؟؟؟
ـ لماذا نشعر بالنعاس ونحن نُصلي... ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط فور انتهائنا من الصلاة ؟؟؟؟؟
ـ لماذا نسهر الليل كل يوم من أجل مباراة في كرة قدم أو مشاهدة فيلم أو مجالسة صديق ولا نسهر بقراءة القرآن أو الصلاة؟
ـ لماذا نستيقظ باكراً من أجل العمل ولا نستيقظ من أجل صلاة الفجر؟
ـ لماذا نخشى مراقبة الناس لنا ولا نخشى مراقبة الله؟
ـ لماذا نُنفق الأموال الكثيرة للمتع والرحلات مع أنها زائلة، ونبخل بالصدقات على الفقراء مع أنها باقية؟
ـ لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى وأمور الدين... ويسهل علينا الكلام عن باقي الأشياء؟؟؟؟؟
ـ لماذا نقول أننا نُحب الله ونحن نعصيه..؟؟ ونقول أننا نكره الشيطان ونحن مطيعين له ومطأطئين رؤوسنا لجنده؟
ـ لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال ديني... ونشعر بالفضول عند قراءة مقال عن أي شيء آخر؟؟؟
ـ لماذا نمسح الرسائل الإلكترونية التي تتحدث عن الأمور الدينية... ونقوم بإعادة إرسال الرسائل العادية؟؟؟
ـ لماذا نُحب سماع الأغاني بسياراتنا...؟؟ ونكره سماع القرآن فيها.
ـ لماذا نرى أن المساجد أصبحت شبه مهجورة... وأن المقاهي والاستراحات والملاهي أصبحت عامرة؟؟؟
ـ لماذا لا نُحب من ينصحنا ويُريد لنا الجنة...!!؟؟ ونبتعد عنه ونُحب من يقودنا إلى الهلاك ونتقرب منه وإذا افتقدناه نبحث عنه؟؟؟
ـ لماذا نذكر عيوب الناس دائماً وننسى عيوبنا؟
ـ لماذا نبكي من أغنية صد وهجر ولوعة ولا نبكي من خشية الله؟ ـ لماذا نغضب إذا انتُهكت حرماتنا ولو بكلمة..؟؟
ولا نغضب من انتهاكنا لحرمات الله...؟؟
اخيرا لماذا اكتب كل هذا ولا احاول ان افعل شيئا ولو يسيرا منه ؟؟؟؟
دمتم سالمين...
شكرا لك احمد علي!!!!!!





لكنها شائعة



الخميس، 12 فبراير، 2009

عن قناة العربية -60 عام علي وفاة مواطن مصري(حسن البنا)



لم يكن يتصور أن لقاءه البسيط مع ٦ من العمال في مدينة الإسماعيلية في عشرينيات القرن الماضى سيكون هو النواة لأخطر تنظيم ديني في القرن الـ ٢١، والركيزة الأساسية للتنظيم الدولى للإخوان المسلمين، الذى يؤرق اليوم القوى العظمى ويجبرها على التعاطي معه سرا، أحيانا، حتى وإن لم تعترف به علانية.فبينما كان شتاء عام ١٩٢٨ يسدل أستاره، أزهرت النبتة الأولى لربيع الإخوان على ضفاف قناة السويس خلال لقاء دعا له مدرس اللغة العربية – آنذاك – حسن البنا، الذى يوافق اليوم "١٢ فبراير" الذكرى الـ ٦٠ لاغتياله، وهو الشاب ذو النشأة الدينية الذى دأب على ممارسة العمل الوطنى ضد الإنكليز، وتعاهد ورفاقه فى اجتماعهم هذا على "الدعوة إلى الله" ونصرة دينه مهما كانت التضحيات، ليضعوا بذلك البذرة الأولى لدعوة الجماعة التى نمت فيما بعد لتمتد فروعها وأذرعها ليس فقط فى مختلف أقاليم مصر، بل فى أغلب دول العالم.

شارك البنا فى إنشاء عدد من الجمعيات التى تدعو إلى الفضيلة والأخلاق وتحارب المنكرات، وأنشأ جمعية الشبان المسلمين عام ١٩٢٧ حتى عام ١٩٣٨ عندما أصدر مجلة "النذير".ودخلت الجماعة في تحالفات حزبية وصدامات سياسية مع القصر تارة والوفد تارة أخرى، وبدأ ظهور ما يعرف بـ "التنظيم السري" عام ١٩٤٢ الذي نشأ نتيجة الاصطدام بالسلطة لحماية الجماعة والدفاع عنها عند الحاجة، في مؤشر صريح لتحول الاخوان من جماعة مدنية إلى شبه عسكرية، واستمر الوضع كذلك حتى أصدر رئيس الوزراء محمود فهمى النقراشي قرار حلها ومصادرة أموالها واعتقال غالبية أعضائها في ديسمبر ١٩٤٨، وشملت مذكرة الحل التخطيط لـ "قلب النظم السياسية" بطرق "إرهابية" و"تدريب الجماعة على السلاح". وبعد نحو شهرين فقط من حل الجماعة، اغتيل مؤسسها، ليخلفه بعد ذلك ٦ مرشدين، هم على التوالي: حسن الهضيبي، وعمر التلمساني، ومحمد حامد أبوالنصر، ومصطفى مشهور، ومأمون الهضيبى، ثم مهدى عاكف.

وطوال تلك الفترة التى نما فيها الإخوان رأسيا، امتد نفوذهم أفقيا أيضا ليتعدى الحدود الجغرافية لمصر، حيث انتشرت دعوتهم كمدرسة وانتقلت لعدة دول عربية مثل السودان وسوريا والأردن، دون أن يكون هناك تنظيم يربط بين هؤلاء والجماعة الأم في مصر اللهم إلا الارتباط الفكري والأدبي، إلى أن جاء الراحل مصطفى مشهور، الذي دشن ما يعرف الآن بـ "التنظيم الدولى للإخوان" عام ١٩٨٢ أثناء تنقله ما بين الكويت وألمانيا، هاربا من الملاحقات في مصر.وتأسس التنظيم الدولي على قاعدة من الجمعيات والشركات التي أقامها مهاجرون من قيادات الجماعة في مصر بعد قيام ثورة يوليو ١٩٥٢ هرباً من ملاحقة النظام لهم، ويتكون من تشكيلين أساسيين هما مجلس شورى التنظيم الدولي ويتشكل بنسبة انتشار الإخوان في مختلف البلدان، ثم مكتب الإرشاد العالمي ويتكون من المرشد و ٨ أعضاء من بلده، وعدد آخر ينتخب من مجلس شورى التنظيم الدولي بنسبة توزيع الإخوان في باقي الأقطار.وعندما تمخضت الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام ١٩٨٧ عن حركة "حماس"، قدمت نفسها فى بيانها الأول على أنها "الجناح الضارب لحركة الإخوان المسلمين العالمية"، واعتبرت نفسها امتدادًا للجماعة في مصر، وكانت الحركة قبل ذلك التاريخ تعمل على الساحة الفلسطينية تحت اسم "المرابطون على أرض الإسراء".وعلى الرغم من أن البعض يعتبر ارتباط حماس بالتنظيم الدولى "فكريا" وليس "عضويا" كما يصرح بذلك مرشدو الجماعة أنفسهم، فإنها تحظى بدعم قوي من الإخوان في مصر وخارجها في قضية الصراع مع إسرائيل، سواء عندما كانت في صفوف المعارضة المقاوِمة أو بعد انتقالها للسلطة الوطنية، بل إنها استطاعت من وجهة نظر البعض تطوير خطابها السياسي خصوصًا فيما يتعلق بعلاقاتها بالأنظمة العربية.ويرى منظرو الإخوان أن الجماعة السورية كانت موجودة حتى أواسط الثمانينيات عندما فرت قياداتها من سياسة الحديد والنار والبطش المخابراتي التي انتهجها معها النظام، والتي وصلت لحد التصفيات الجسدية الفردية والجماعية داخل المعتقلات، أما فلول هذه الجماعة الباقية في سوريا الآن فهم متهمون بأنهم مجرد "نمر من ورق"، يستخدمهم النظام كفزاعة يلعب بها وفق مصالحه أمام الغرب.أما فى الأردن، فقد تأسست جماعة الإخوان المسلمين عام ١٩٤٥ على قاعدة جماهيرية ممتدة بسبب جهادها في قضايا التحرر فى فلسطين والعالم العربى، وبمبادرة من عبداللطيف أبوقورة، الذى اتصل بالبنا، ثم انضم إخوان فلسطين إلى الأردن لتشكيل جماعة واحدة اهتمت بـمخيمات اللاجئين وإنشاء المدارس، وتابعت الجماعة أنشطتها الاجتماعية ثم السياسية حتى شارك أعضاؤها فى الانتخابات النيابية عام ١٩٦٣ وحصلوا على مقعدين رغم أن هذه الفترة شهدت انحساراً فى التيار الإسلامي، مقابل المد اليساري والقومي، قبل أن تنعكس الأمور بعد هزيمة عام ١٩٦٧ حيث شارك إخوان الأردن في العمل الفدائي ضد إسرائيل من خلال حركة فتح.بعد ذلك اتسعت مشاركة الجماعة السياسية والعامة فكانت الأكثر حضوراً ونجاحاً بين القوى السياسية المختلفة، فيما وصف بأنه تحالف تاريخي بين النظام من جهة والإخوان ممثلة فى ذراعها السياسية "جبهة العمل الإسلامى" استمر طوال ٦ عقود إذ حصلت فى المجلس النيابي الـ ١١ على ٢٢ مقعداً بالإضافة إلى رئاسة المجلس لـ ٣ دورات متتالية، كما شاركت بـ ٥ وزراء فى عام ١٩٩١، الأمر الذي دعا الحكومة لإصدار قانون انتخابي جديد بهدف محاصرة الحركة الإسلامية وتقليل فرص فوزها، عندما بدأت المصلحة المشتركة تنتفي بين الجانبين في ظل المتغيرات الإقليمية في المنطقة والعالم، خصوصًا بعد توقيع اتفاق وادى عربة ١٩٩٤ الذي رفضه الإخوان بشدة.كانت علاقة إخوان الأردن الودية بالنظام حتى وقت قريب استثنائية بين الأنظمة العربية الأخرى التي عادة ما تتسم علاقتها بالجماعة الإسلامية بالتناحر والرغبة في الإقصاء، كما حدث مع جماعة الإخوان في الكويت التي لف الغموض تاريخها منذ عام ١٩٣٦، بسبب حظر قيام الأحزاب ككل، وهو ما جعلها تعمل سرا.وكما أثر الغزو العراقي على الكثير من مناحي الحياة في المنطقة، كان من نتائج هذه الخطوة إعلان إخوان الكويت رسميا تشكيل ذراعهم السياسية تحت اسم "الحركة الدستورية الإسلامية".أما في العراق، فقد فرضت ظروف الاحتلال الأمريكي الذى ترزح تحته البلاد وضعًا جديدًا على "إخوانه" الذين يقاوم بعضهم الآن تحت غطاء شعبى وبمباركة الكوادر، بينما يجلس نصفه الآخر فى المجلس المعين من قبل الأمريكيين.وردا على تداعيات الثورة الشيعية في إيران ومحاولات تصديرها، ظهر تيار فكري في فترة الثمانينيات فى السعودية سعى إلى التوفيق بين عقيدة الفكر الوهابى وسياسة الإخوان المسلمين المصريين، الذين لاذوا إليها في العهد الناصري، وهي المعادلة التي وصفها المراقبون بالمستحيلة، حيث حاول أصحاب هذا التيار الذي أطلق عليه تيار الصحوة للجمع بين الشكل السلفي للتدين والديناميكية السياسية والاجتماعية للإخوان.ومرة أخرى من خلال أعضاء مصريين بالجماعة، كانت هناك محاولات مبكرة لمد فرع جنوبي للإخوان فى السودان عبر إرسال وفود بدأت عام ١٩٤٥، وكانت هناك قنوات أخرى عن طريق الطلاب والمهاجرين السودانيين في مصر، بل كان من المفترض أن تكون ذراع الحركة الإسلامية في جارة مصر الجنوبية هي الأولى خارجها، لكن مؤرخي الحركة يرون أن كثرة القنوات ساهمت في تأخر تبلور عمل الإخوان في السودان نتيجة ظهور تشكيلات عدة تدعي الانتماء للجماعة.وظلت الحركة فى ركود نسبي حتى لمع نجم حسن الترابي في انتفاضة ١٩٦٤ التي أطاحت بالحكم العسكري، الأمر الذي رشحه لقيادة الحركة تحت مسمى "جبهة الميثاق الإسلامي"، ثم توالت الأحداث والانقلابات في الخرطوم فصعدت معها الحركة تارة وهبطت تارة، حتى نجحت حركة الإخوان المسلمين السودانية في تدبير انقلاب يونيو ١٩٨٩ الذي استولت بعده على السلطة لتصبح بذلك أول حركة إسلامية معاصرة تتولى السلطة في العالم، وهو ما لفت إليها بطبيعة الحال أنظار واشنطن التي كشرت عن أنيابها ووضعت السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب، فى غضبة ترشح السودان من حين لآخر لضربة انتقامية محتملة تستهدف إسلامييها وإسلاميي المنطقة العربية بأكملها.* الصحافية أميرة عبد الرحمن* نقلا عن صحيفة "المصري اليوم" المصرية