الجمعة، 3 أبريل، 2009

المزارع والحصان


ارسل الي صديق عزيز عبر البريد هذه الرسالة ! اعجبتني لانها اتت الي وقت كربة فهونت منه شيئا كثيرا, ربما لانها تعالج الهموم بشئ من الظرف لعلكم تجدون مااجد حين تطالعوها.


وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة


وأجهش الحيوان بالبكاء الشديد من الألم من أثر السقوط

واستمر هكذا عدة ساعات

كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف يستعيد الحصان؟ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً
وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر
هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل.
وهكذا نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر
كي يحل مشكلتين في آن واحد، التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان

وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر


في بادئ الأمر، أدرك الحصان حقيقة ما يجري
حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة
وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة
وبعد عدد قليل من الجواريف، نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لمارآه
فقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره
فكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض
ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال
الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان
فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى
وبعد الفترة اللازمة لملء البئر
اقترب الحصان للاعلى و قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئربسلام

كذلك الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها عليك

كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك

وسوف تواصل إلقاء نفسها
وكل مشكلة تواجهك في الحياة هي حفنة تراب
يجب أن تنفضهاعن ظهرك حتى تتغلب عليها
وترتفع بذلك خطوة للأعلى انفض جانبا وخذ خطوة فوقها لتجد نفسك يوما على القمة

لا تتوقف ولا تستسلم أبدا

مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيا


اجعل قلبك خالياً من الهموم اجعل عقلك خالياً من القلق عش حياتك ببساطة ,أكثر من العطاء وتوقع المصاعب توقع أن تأخذ القليل توكل على الله واطمئن لعدالته



















هناك 5 تعليقات:

Nasimlibya يقول...

بالفعل اخي المشتاق هي هكذا الهموم كل ما فكرنا بها ازدادت وكل ما نسينها تلاشت سبحان الله


قصة رائعة موفق اختيارك

ازاح الله عنك كل الهموم ومشكور اخى علي الادراج المميز

el_salheen يقول...

السلام عليكم
في هذه القصه مرحلتان,الاولى علاقةالمزارع بحصانه ,وهي ان المزارع لم يسعى الا لمصلحته هو على حساب اي شيء اخر.وكثير منا يعيش هذه الحياه من مستوى الدول الى الافراد.كل يسعى لمصلحته فإذا انتهت انتهى من صاحبه ورمى به الا ما رحم ربي,فأحذر ان تكون مثل حصان المزارع.
والجزء الثاني وهو فهم الحصان للحقيقه وسعيه لتغير الواقع وبدا بالمصائب لجعلها سبب نجاته ,و القليل القليل هم من يتأسون بالحصان في هذا الجانب.فاحرص ان تكون مثل عزيمت هذا الحصان.

el_salheen يقول...

السلام عليكم
في هذه القصه مرحلتان,الاولى علاقةالمزارع بحصانه ,وهي ان المزارع لم يسعى الا لمصلحته هو على حساب اي شيء اخر.وكثير منا يعيش هذه الحياه من مستوى الدول الى الافراد.كل يسعى لمصلحته فإذا انتهت انتهى من صاحبه ورمى به الا ما رحم ربي,فأحذر ان تكون مثل حصان المزارع.
والجزء الثاني وهو فهم الحصان للحقيقه وسعيه لتغير الواقع وبدا بالمصائب لجعلها سبب نجاته ,و القليل القليل هم من يتأسون بالحصان في هذا الجانب.فاحرص ان تكون مثل عزيمت هذا الحصان.

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

السادة الأفاضل زوار مدونتي الأعزاء ، أساتذتي الفضلاء ، إخوتي من المدونين والمدونات ،أصدقائي الأعزاء
تحية طيبة وبعد
أتشرف بدعوتكم اليوم إلى زيارة مدونتي ( مدونة ادم ويحيى ) وذلك بصفتكم أحد الشركاء الأساسين فيها بآرائكم وتعليقاتكم على موضوعاتها وزيارتكم لها
لحضور ندوة بعنوان

( ادم ويحيى ، تجربة تدوين )

اليوم هو استفتاء على تجربة تدوين

اليوم نعرف من هو أبو يحيى وادم وكذلك ادم ويحيى من هم ومن والدتهم

اليوم نعرف حقيقة هذه المدونة وما هي رسالتها الحقيقة وهدفها

اليوم رسالة اعتذار لكم عن بعض الأمور

اليوم رسالة شكر من كل قلبي على أمور أخرى

اليوم استفتاء حول منهج مدونة ادم ويحيى

اليوم هو رسالة منكم لي حول ما طالعتموه بيوم من الأيام بهذه المدونة
فأرجوا أن لا تبخلوا على بتعليقكم على هذه ألتدوينه
في انتظار زيارتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
د/أبو يحيى وادم

may يقول...

للقصة ابعاد كثيرة

بارك الله فيك لانك ذكرتها لنا هنا..وبيها تعمنا الفائدة جميعا

دمت كما انت

مى