الاثنين، 24 مايو، 2010

غريب الوطن

هناك 9 تعليقات:

Nasimlibya يقول...

!

ارى حزنا خيم على عباراتك والبسها السواد
ما بلك يا اخى ؟ الوطن والاهل فينا قبل ان نكون فيهم
الغربة غربة الارواح المبتعدة عن الله وانت كحال اسمك مشتاق لله

مشتاق لله يقول...

كما قلتي سيديتي انا حالي كاسمي مشتاق لله غريب بين احباب هجرتهم زمانا فلم اعد اتعرفهم ولا احن اليهم . لقد غدوت كاسمي مشتاق للسفر واجد دربتي في بعدي عن هنا. فلم اعد من هنا ولم اكن يوما من هناك

مشتاق لله يقول...

بارك الله فيك اخي علي والله مشتاقين ليكم

هيسبيريدس يقول...

من الغريب؟
ليس الغريب غريب الشام واليمن
إن الغريب غريب اللحد والكفن ِ
إن الغريب له حقُ لغربته
على المقيمين في الأوطان والسكن ِ
لا تنهرن غريبا حال غربته
الدهر ينهره بالذل والمحن ِ
سفري بعيد وزادي لن يبلغني
وقوتي ضُعُفَتْ والموت يطلبني
و لي بقايا ذنوب لست أعلمها
الله يعلمها في السر والعلن ِ
ما أحلم الله عنّي حيث أمهلني
وقدْ تماديت في ذنبي ويسترني
تمر ساعات أيامي بلا ندم
ولا بـــكاء ولا خوف ولا حزن ِ
أنا الذي يغلق الأبواب مجتهدا
على المعاصي وعين الله تنظرني
يا زلةً كُتبت في غفلة ذهبت
يا حسرة بقيت في القلب تحرقني
دعني أنوح على نفسي وأندبها
وأقطع الدّهر بالتفكير والحزن ِ
كأنني بين تلك الأهل مُنطرح
على الفراش وأيديهم تُقلّبني
كأنني وحولي من ينوح ومن
يبكي عليّ وينعاني ويندبني
وقد أتوا بالطبيب كي يعالجني
ولمْ أر الطبيب اليوم ينفعني
واستخرج الروح مِني في تغرغرها
وصار ريقي مريرا حين غرغرني
واشتدّ نزعي وصار الموت يجذبها
من كل عرق بلا رفقٍ ولا هوْن ِ
وسلّ روحي وظلّ الجسم منطرحا
بين الأهالي وأيديهم تقلبني
وغمّضوني وشدّوا الحلق وانصرفوا
بعد الأياس وجدّوا في شِرَى الكفن
وسار من كان أحب الناس في عجلٍ
نحو المُغْسل يأتيني ليغسلني
وأضجعوني على الألواح منطرحا
وقام في الحال منهم من يغسّلني
وأسكب الماء من فوق وغسّلني
غُسلا ثلاثا ونادى القوم بالكفن
وألبسوني ثيابا لا كِمام لها
وصار زادي حَنوطي حين حنّطني
وأخرجوني من الدنيا فَوا أسفا
على رحيلٍ بلا زادٍ يُبلّغني
وحمّلوني على الأكتاف أربعة
من الرجال وخلفي من يشيعني
وقدّموني إلى المحراب وانصرفوا
خلف الأمام وصلّى ثم ودعني
صلّوا عليّ صلاةً لا ركوع لها
ولا سجود لعلّ الله يرحمني
وأنزلوني إلى قبري على مهل
وقدّموا واحداً منهم يُلحّدني
وكشف الثوب عن وجهي لينظرني
وأسبل الدمع من عينٍ وقبلني
وقال هلّوا عليه التراب واغتنموا فضْل وكل الناس مرتهن ِ
وهالني إذ رأت عيناي إذ نظرت
من هوْل مطّلعٍ إذْ كان أغفلني
من منكر و نكير ما أقول لهم
قد هالني أمرهم جدا فأفزعني
وأقعدوني وجدّوا في شؤالهمُ
مالي سواك إلاهي من يخلّصني
فأمنن عليّ بعفوٍ منك يا أملي
أمنن علي تارك الأولاد والوطن ِ
تقاسم اهلي الميراث وانصرفوا
وصار وزري على ظهري يُثقّلني
واستبدلت زوجتي بعْلا لها بدلي وحكّمته في الأموال والسكن ِ
وصيّرت ابني عبْدا ليخدمهُ
وصار مالي حلاً لهم بلا ثمن ِ
فلا تغرّنك الدنيا وزخرفها
انظر لأفعالها بالأهل والوطن ِ
وانظرْ إلى من حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الحُنْط ِ والكًفًن؟
خذ القناعة من دنياك وارض بها
لوْ لمْ يكنْ فيها إلا راحة البدن ِ
يا زارع الخير تحصد بعده ثمرا
يا زارع الشّر موقوف على الوًهن ِ
يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي
فضْلا جميلا لعلّ الله يرحمني
يا نفس ويحكي توبي واعملي حًسًنا
عسى تجازين بعْد الموت بالحسن
ثم الصلاة على المختار سيدنا
ما ضأضأ الشرْق في شامٍ وفي يمن ِ
والحمد لله ممسينا ومصبحنا
بالخير والعفو والإحسان والمنن

(الحمد لله على كل حال) ونرجوا منه أن يؤنسنا بذكره والشوق لرؤيته

شكرا على هذه المدونة الرائعة والمثقلة بالشجون

غير معرف يقول...

رزقك الله زوجة صالحة ..تكون لك اهلا ووطنا
(ولو انه نادر هالايام) لكن انت تستاهل كل خير

غير معرف يقول...

اسأل الله ان يرزقك زوجة تكون لك اهلا ووطنا (ولو انه نادر بهالايام) لكن اننت تستاهل كل خير وبالتوفيق

محمد نبيل يقول...

هكذا هو حال الدنيا .. كلما حلت أوحلت , كلما اعتقد الإنسان أنه نال السعادة .. نغصها فراق الأهل والأحباب .. فلا راحة ولا سعادة فيها.
نسأل الله أن يمن علينا بطول العمر مع حسن العمل وأن يحسن لنا الختام.

وعد يقول...

الغربه مؤلمه إلى حد الانهاك

وقد نصبح غرابئ بغياب أنسان عن حياتنا

يارب لاتفجعنا بغياب أحبتنا

أعادك الله لوطنك وفرحتك

العــــــراقيــــــــــــــــــــــــــه يقول...

نحن غرباء في الدنيا في كل حال....
نسأل الله ان يؤنس غربتنا وينير ظلمتنا.

بالتوفيق ان شاء الله