الاثنين، 4 يناير، 2010

اليوم اسلمت


كانت تعلق في جيدها صليبا معلنة انها مسيحية, لكن لهوها مع الاطفال في الشارع كان دليلا انها لاتدري شيئا عما تعلقه في عنقها, كانت تبتسم لي ولاصدقائي كلما مررنا بها ذاهبين الي الصلاة في مسجد الحي الذي اقيم فيه في الغربة, وربما احيانا دعتنا بالمستر والتي يقولها جميع اطفال الحي لنا احتراما وتقديرا. اليوم وبدون مقدمات تلك الطفله السمراء الباهرة جمال الوجة البالغة من العمر اربعة عشرا ربيعا طرحت عن جيدها الصليب ودخلت المسجد وكبرت الله اكبر وصلت معنا في زمرة النساء. لقد كان الامرلايوصف ابدا الا انه مشهد فخم لعابدة صغيرة كانت تعلق الصليب قبل ساعات من الان ثم وبلمح البصر اصبحت من المسلمين . لقد عشت اليوم بهجة لاتوصف ولا املك الا ان اقول , لك الحمد ايها القدوس انك ابهجتني بهذا اليوم حقا انك كل يوم في شأن ودمتم سالمين

هناك 8 تعليقات:

elekomm - إليكــم يقول...

الحمد لله

ذكرتني أخي مشتاق بيوم اسلام ( موسي ) أتذكره .... يوم لا ينسى من حياتي .

ياريح هدي يقول...

سبحان الهادي ، الحمد لله الذي هداها في صغرها ،فعلاً حدث مبهج ،ياريت تلاقي هذه الأمم معاملة وإهتمام منا نحن العرب المسلمين ،اكثر من إهتمامنا وولعنا ببلاد الغرب الذين ينظرون لنا بإزدراء وإستحقار .

LOLLIPOP يقول...

الحمدلله الذي هدى قلبها للإسلام اسأل المولى ان يثبتها على دينه
وان ينصر الإسلام والمسلمين
اللهم آميــن يـارب العالمين

مدونة اكثر من رائعة واصل حماك الله ورعاك ^_^

فوركس فيجين يقول...

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
http://www.4exvision.com

فوركس فيجين يقول...

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
http://www.4exvision.com

المتحدة لخدمات الانترنت يقول...

الله عليك ..
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ..
http://www.un4web.com

salma يقول...

الحمدلله والشكر لله على نعمة الاسلام جزاك الله خيرا ,,,

احساس ذهلية يقول...

بارك الله فيك حينما أدخلت في قلبي فرحة لا توصف