الاثنين، 19 مايو، 2008

حي بن يقظان









تخيل نفسك خارج عالم البشر, في اجازة من اشغالك وهمومك وكل ماله علاقة بالمدنية, تخيل نفسك في عالم صنعه الله صنعا متقنا الي درجة يحار فيها الوصف الا ان تشهق لما تراه, تخيل نفسك تملك كل ما تراه امامك وخلفك وعن يمينك وشمالك لكنك بحق لاتملكه بل هو يحويك, ويمدك بقناعة انك واحد من اعضاء هذا المكان وانك لاتنتمي الا له فهو منك وانت منه , ثم تغار من تلك المخلوقات التي قابلتها حتي وان كانت دميمة المنظر بالنسبة لطالبي متعة النظر لامتعة الروح الابدية,هذا ماحدث قبل اسبوع حينما يممت وجهي صوب ادغال ربما كانت كتلك التي ارتادها حي بن يقظان , لاشئ سوي الخضرة التي تلفك وتستر عورات المدنية التي اختلقها البشر, لا صوت سوي جبهة الريح العالية وخرير عيون الماء والوان لا اصطناع فيها الا لله , لا شئ سوي معرض الاوان الحقيقي لفراشات يفوق حجمها العصفور الصغير لضخامة اجنحتها.


كان التقاء الغابة بالبحر عجيبا الي درجة اني ظننت ان اما تلف وليدها مخافة الفراق , لكن ارتداد الموج عن السفح االاخضر كان يذكر بام موسي اذ القته بعيدا عن ذراعيها عليه السلام.


سافرت الي هناك من اجل مشروع علمي , لكني وجدت نفسي اني ازداد جهلا كلما خطت قدماي اثرا علي ارض هي احق ان ترسم علي فناجين القهوة كي تذكرنا كل صباح اننا لسنا وحدنا هنا , وانما هناك عوالم اخري ليس لها عقول لكنها لاتشتكي القمع والحرب والفساد والجوع والظلم.


هناك في تلك الادغال جزء من العالم يظل حارا طول العالم , مطيرا طول العام , حقيقا طول العام .


هناك لا احد يحمل حقدا ابدا حتي غريزة القتل من اجل البقاء وليس للفساد, هناك كل شئ مبرر , هناك يكاد الضمير يصيح اراي خضرة ونضارة وحياة بلا عقل لكنها بلا احقاد, وانا الانسان اشقي بعقلي , لكم حسدتك ياحي بن يقظان حتي وان كنت من الوهم , كانت خمسة ايام من صفاء النفس .


مع كل الحر والبعوض والمطر لم اتذمر وان صح لي القدر من جديد لاجيبنه لمثلها.


ودمتم سالمين.











هناك 17 تعليقًا:

Fazan يقول...

Beautiful,Waw....Sobhan Allah

الباحث عن الحقيقة يقول...

ايوه يا عم يا بختك
مش عارف ليه الواحد في الاماكن دي بينسى نفسه بينسى كل حاجه
ويحس نفسه اصبح جزء من الطبيعة دي زى ورقة شجر او عصفور صغير داير يلف من هنا لهنا
وكانه حي بن يقظان
يشعر باتحاد مع هذه الطبيعة
جايز لاننا كلنا مخلوقات ربنا ومفيش آلات صناعية مزعجة من اللى صنعها البشر
فالنفس بتحن
المهم البحث يا بطل او تكون قعدت تتأمل ونسيت البحث العلمي

ADAM يقول...

رحلة سعيدة

وعقبالنا

أنا نفسي أسافر سفريات زي كده

بس هنعمل إيه بقى

العين بصيرة والإيد عالحصيرة

ههههههههه


تحياتي


آدم

fahd يقول...

جميل يا اخي الشعور ده

ربنا يكرمك وتستمتع اكتر

ويوعدنا برحلة جميلة زي دي

علشان كده بحب اسافر بلدتي بفرح لما اشوف الطبيعة والجمال الطبيعي


صحيح هو انت لية كل ضاد بتخليها ظا


ولا دي قرأة تانية

ا بـن عــمــر يقول...

من حسن حظك
ليتنى أحظى بمثل هذا

مشتاق لله يقول...

فازان مارئيك تزور الادغال في شهر العسل - اهلا بك والله مشتاق اتكلم معاك يااخي كيف حال الغربة والدراسة.

-الباحث عن الحقيقة اهلا بك يااخي شرفت المدونة -الحمد لله المشروع العلمي بخير لكن المكان يخطف الانفاس.

-ادم اهلا بك اسف ان تعليقي كان بمبي علي مدونتك.لكن واقعيتي تمنحني منظرا رائع للحياة فاجد الجميل جميلا والقبيح شئ من سنن الدنيا -لك التجية اهلا بك في بيتك.

-فهد اهلا يااسرع الواصلين باسمك فهو كالفهد -اي ضاد تقصد؟

-ابن عمر كفاية عليك الزواج الخميس القادم وسيبك من الادغال ركز في الفرح والف مبروك

shaimaa samir يقول...

ليتَ لي أن أعيشَ هذهِالدنيّا
سَعيداً بِوَحْدتي وانفرادي
أَصرِفُ العْمْرَ في الجبالِ،وفي الغاباتِ
بينَ الصنوبّر الميّادِ
ليس لي من شواغل العيش مايصرفُ
نفسي عن استماعِ فؤادي
أرقبُ الموتَ، والحياة َوأصغي
لحديثِ الآزال والآبادِ
وأغنيّ مع البلابل فيالغابِ،
وأصغيِ إلى خرير الوادي
وَأُناجي النُّجومَ والفجرَ،والأَطيارَ
والنّهرَ، والضّياءَ الهادي
عيشة ً للجمالِ، والفنِ،أبغيها
بعيداً عَنْ أمتَّي وبلادي
لا أعنِّي نفسي بأحزانيِشعبي
فهو حيٌّ يعيشُ عيشَ الجمادِ!
وبحسبي مِنَ الأسى مابنفسي
من طريفٍ مُسْتَحْدَثٍ وتِلادِ
وبعيداً عن المدينة ،والنّاس،
بعيداً عن لَغْوِ تلك النّوادي
فهو من معدنِ السّخافةوالإفك
ومن ذلك الهُراء العادي
أين هوَ من خريرِ ساقيةالوادي
وخفقِ الصدى ، وشدوِ الشادي
وَحَفيفِ الغصونِ، نمَّقهاالطَّلُّ
وَهَمْسِ النّسيمِ للأوْراد؟
هذهِ عِيشة ٌ تقدِّسُهانفسي
وأدعُو لمجدها وأنادي


احب هذا الشعر جداا
فهو يعبر عما اشعر به دوما
ولكنك ما شاء الله
افقت مرحلة الشعور
الى تحويله الى واقع
رحلة طيبة
نتمنى مثلها
دعواتكم

monaliza يقول...

وما اجملها من رحلة

mhg1962 يقول...

الأخ الكريم : مشتاق لله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحيى أسلوبك الرائع والذى جعلنا نعيش معك ونرى رؤية العين وأن نكون معك هناك

أخوك
محمد

rovy يقول...

حمد الله على السلامه
رحله سعيده ان شاء الله
فما امتعها واحلاها .. ما شاء الله
اسعد الله ايامك ودمت بخير
تحياتى
rovy

مشتاق لله يقول...

الاخت شيماء شعؤ رائع شكرا لمرورك

مشتاق لله يقول...

موناليزيا مرور هادئ ومعبر

مشتاق لله يقول...

الاستاذ محمد الجريحي اخيرا شرفت مدونتي اهلا بك في بيتك وامتع الله عينك

مشتاق لله يقول...

روفي يارك الله فيك وزادك الله نعمة

نهر الحب يقول...

جميل جدا التخلص من المدنية المفزعه والعودة للطبيعة والتأمل فى خلق الله
وايضا فى ما نفعله ان كان صح او خطا وان كنا نستطيع التغير ام لا
عارف اشعر ان تطلعات البشر هى اكثر ما يفسد الطبيعة ويخربهاا
رحلة سعيدة ان شاء الله
وانا كمان بعملها وبرجع الحمد لله مرتاحة نفسيا جداا
كل الاحترام

nonoymm يقول...

هو فيه حد ما بيحبش االطبيعة
اجمل شيء مريح في الدنيا هي الطبيعة
يا سلام لو تكون كمان مع نفوس هادية بتحب ربنا وتحب بعضها
اعزك الله يا اخي
بتورينا اللي نفسنا نحسه
تحياتي

mannoo يقول...

السلام عليكم

انا عجبنى اسلوبك وتعبيرك فى الكتابه

هذه احلى جمله قراتها
هناك لا احد يحمل حقدا ابدا حتي غريزة القتل من اجل البقاء وليس للفساد