الاثنين، 21 يوليو، 2008

المنفرجة لابن النحوي


حسن العريبي مبدع لحن قصيدة المنفرجة.






اشتدي ازمه تنفرجي قد اذن ليلك بالبلج

وظلام الليل له سرج حتى يغشاه أبو السرج

و سحاب الخير له مطر فإذا جاء الإبان تجي

وفوائد مولانا جمل لسروح الانفس و المهج

ولها أرج محي أبدا فاقصد محيا ذاك الارج

فلربما فاض المحيا ببحور الموج من اللجج

والخلق جميعا في يده فذوو سعة وذوو حرج

ونزولهم و طلوعهم فإلي درك وعلى درج

ومعايشهم و عواقبهم ليست في المشي على عوج

حكم نسجت بيدي حكمت ثم إنتسجت بالمنتسج

فإذا اقتصدت ثم انعرجت فبمقتصد وبمنعرج

شهدت بعجائبها حجج قامت بالأمر على الحجج

****

ورضا بقضاء الله حجا فعلى مركوزته فعج

وإذا انفتحت أبواب هدى فاعجل بخزائنها ولج

فإذا حاولت نهايتها فاحذر إذ ذاك من العرج

لتكون منه السباق إذا ما جئت إلى تلك الفرج

فهناك العيش وبهجته فلمبتهج ولمنتهج

فهج الأعمال إذا ركدت فإذا ما هجت إذن تهج

ومعاصي الله سماجتها تزدان لذي الخلق السمج

ولطاعته و صباحتها أنوار صباح منبلج

من يخطب حور الخلد بها يظفر بالحور والفنج

فكن المرضي لها بتقى ترضاه غدا وتكون نجي

****

واتلوا القرآن بقلب ذو حزن وبصوت فيه شجي

وصلاة الليل مسافاتها فاذهب فيها بالفهم وجي

وتأملها ومعانيها تات الفردوس و تفترج

واشرب تسنيم مفجرها لا ممتزجا وبمتزج

مدح العقل الاتيه هدى وهوى متولي عنه هجي

وكتاب الله رياضته لعقول الخلق بمندرج

وخيار الخلق هداتهم وسواهم من همج الهمج

فإذا كنت المقدام فلا تجزع في الحرب من الرهج

وإذا أبصرت منار هدى فاظهر فردا فوق الثبج

وإذا اشتاقت نفس وجدت ألما بالشوق المعتلج

وثنايا الحسنى ضاحكة وتمام الضحك على الفلج

وعياب الأسرار إجتمعت بأمانتها تحت السرج

والرفق يدوم لصاحبه والخرق يصير إلي الهرج

***

صلوات الله على المهدي الهادي الناس إلي النهج

وأبي بكر في سيرته ولسان مقالته اللهج

وأبي حفص وكرامته في قصه سارية الخلج

وأبي عمر ذي ا لنورين المستحي المستحي البهج

وأبي حسن في العلم إذا وافى بسحائبه الخلج

وعلى السبطين وأمهما وجميع الآل بهم نلج

وعلى الحسنين وأمهما وجميع الآل بهم فلج

وعلى الأصحاب بجملتهم بذلوا الأموال مع المهج

وعلى أتباعهم العلما بعوارف دينهم البهج

وأختم عملي بخواتمهم لأكون غدا في الحشر نجي

يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج


واسمع القصيدة بصوت الفنان الليبي حسن العريبي علي هذا الرابط

هناك 17 تعليقًا:

nasimlibya يقول...

يااااااه اجواء المالوف وبصوت حسن عريبي لها جو خاص وبالذات هذه القصيدة الاكثر من رائعة
شكرا لك

mhg1962 يقول...

أخى الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصيدة طيبة ورائعة
وكلماتها لها عطر فواح يدخل القلوب فتنتشى به ..

أين نحن الآن من مثل هذه الكلمات ونحن نعيش عصر الرداءة...
أشكرلك هذه الهدية الطيبة

بارك الله فيك وأعزك

أخوك
محمد الجرايحى

صانعة الحرية يقول...

وأختم عملي بخواتمهم لأكون غدا في الحشر نجي

يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

---------
هى مش حلوه
ولا جميله
هى رااااااائعه
معجزه فى اسلوبها وكلماتها
وجعنى اوى البيتين دول

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اخى مشتتق لله كيفك
والله الخط صغير جدا
فقلت اسمعها
الاول واعلق

نهر الحب يقول...

ماشاء الله
مشتاق لله اختيار موفق
رغم صعوبة بعض الكلمات على
لكن يسلم ذوقك

تحياتى

السكندرى يقول...

كلمات رائعة

وخاتمة أروع

جزيت خيرا

السكندرى
جيل الصحوة

fahd يقول...

ياعم سيبك بقي من المنفرجة

انت فين يا عمنا

بقالك كتير غايب ومش بتسأل عننا

هو السؤال اتمنع ولا انت مش قدنا

يا غالي بنحبك وانت الجمال والخير

علي ورقك نسمع ونشوف الطير

دانت الجميل وكلك مليان خير

وفضلك علينا سابغ وعلي الغير
يزيد فضلك يا اهل الفظل والخير

ahmed_k يقول...

قصيده راااائعه
ولحن جميل
وأداء صادق
بارك الله فيك إختياراتك موفقه

دمت بكل الخير

مشتاق لله يقول...

اختي نسيم ليبيا -الله الله علي المالوف

مشتاق لله يقول...

اخي محمد الجرايحي -صدقني مازال في الامة نوابغ شعر فصيح -حاول ان تبحث عن ديوان الدكتور خليفة التليسي وستعرف ماعني شرفتني بزيارتك

مشتاق لله يقول...

صانعه الحرية-
وأختم عملي بخواتمهم لأكون غدا في الحشر نجي

مشتاق لله يقول...

نهر الحب -ساحاول ان شاء الله تكبير الخط بس احصل علي وقت

مشتاق لله يقول...

السكندري -اخبار اسكندرية ايه -اهلا بيك ياافندم

مشتاق لله يقول...

فهد -من امته وانت بتقول شعر-اخبارك ايه يااعز الناس -والله وحشنا ياباش مهندس

مشتاق لله يقول...

احمد -لايتذوق الشعر الا اهل الاحاسيس الراقية-وانت منهم

همـ القلم ـس يقول...

ماشاء الله اختيار موفق ..
قصيدة رائعه بارك الله لك قى ذوقك ..

دمت بخير ..

rozaka يقول...

كلنا نحب الموشحات التي يتغني بها الفنان حسن عربي
وهذه القصيده رائعة و من يسمعها يحس بتناغم كلماتها و تناغم نسائم أجواء شهر الرحمه