الأحد، 1 يونيو، 2008

جائع

الثامنة صباحا تركت شقتي الي العاصمة التي تصيبك بالحيرة لشدة التناقض , ابراج تعانق السماء تطوقها بيوتات من خشب وصفيح, يال البشر اي خطيئة افتعلوها علي خد الارض, لم اتناول افطاري , فقد كنت منهمكا لايجاد شقة للايجار لصديقي الذي وصل حديثا الي هذه العاصمة للدراسة, كان لون السماء رماديا قاتما, وانفتحت ابواب السماء بماء منهمر,حقيقة انا ممن تورق الحياة فيهم حينما يسمعون او يشتمون رائحة المطر الممزوج بعبق التراب والخميل الاخضر.
دخلت الي اكبر برج في العالم , الوان وزخارف يحار القلب والعقل والنفس في اصداربيان او تعليق, لكن كان صوت صراخ ياتي من جسدي لم اعرفه ابدا , ثمة شئ في العتمة يصرخ وعقلي الباطن يسمعه لكني لم اكتشفه بعد, انحني النهار ليغادرفقد اتعبه طول الوقوف وغزارة الامطارة بللت اطراف حلته, مازال الصراخ في جسدي , الان مر بي طفل يحمل قطعة كعك كبيرة بالكريم , انفجر الصراخ في جسدي عرفت السبب, انا لم اتناول شيئا منذ الصباح, لم اجد في الابراج الا السيدة امريكا تقدم الطعام, لم اجد اي مطعم مسلم لا يوجد اي مشروع عربي او مسلم يقدم خدمات للطلبة المسلمين المغتربين , لا احد سوي السيدة امريكا تقدم ماكدونالز وكااف سي والكنج برجر. الصراخ في معدتي يزداد , اعتذرت من كل المشايخ الذين لم يحسوا بمدي خيبتي وجوعي يومها باننا نملك ان نتكلم لكن لانكلم ان نفعل , مشايخنا فتواكم علي العين والرأس لكنني جائع , دخلت المطعم قدمو لي شرائح البطاطا المغموسة في الجبن الساخن والكريم , قدموا لي ست قطع من الدجاج المفجم علي الجمر, فعلا انا استحقها فانا جائع , قدموا لي الخبز كتبوا علي الوجبة (لحم حلال) وكان وجه رجل احمر من امريكا مبتسما لي هو صورة مؤسس المطعم , قلت في نفسي هل يكتبون في الصين لدينا لحم كلاب وقطط لان اهل الصين يحبونها, هل يكتبون في البرازيل لدينا لحم خيول لان اهل البرازيل يحبون لحم الخيل,هل يكتبون في زائير انهم يقدمون لحم التماسيح لان اهل زائير يعشقون التماسيح.
مابالي افكر وانا جائع لقد قدمت لي السيدة امريكا وجبة رائعة يجب ان افترسها وانصرف ,لاتفكر الان , فكل افكارك لن تشبعك, انظر الي كل الذين فكرا انهم جياع , حماس فكرت فهي جائعة,المقاومة في العراق جائعة , سجناء غوانتانمو جياع لانهم فكروا في المقاومة, هل يجب ان تجوع انت ايظا, لكني لم استطع يامشايخنا معذرة انا اصدقكم لكني جائع التهمت ماقدمته السيدة امريكا علي امل ان تقدم لي الامة الاسلامية يوما وجبة ما في مكان ما من الارض .
ثم اني اسف يامشايخنا كنت جائعا .
ودمتم سالمين

هناك 16 تعليقًا:

fahd يقول...

بص هو فيه شوية حاجات جميلة

الاول ليك شوية تعبيرات جميلة قوي يمكن اول مرة اسمعها

كويس انك بتخرج من الموقف ده وتعممه

ربنايكرمك يا اخي

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كيف حالك مشتاق لله

بوستك هايل
عارف فكرنى بمحاولة لى فى انى امتنع عن شرب الكولا رغم حبى لها وفعلا قدرت اقاطعهاا ولكن سخرية اصدقائى انتى فاكرة انك هتعملى حاجة
برغن انه الشيوخ وبعض الاحزاب طلبتناا بالمقاطعة فى ايام الاتنفاضة لكنهم لم يحاولوا ابدا البحث عن بديل
يعنى مقاطع نعم حلو مافى مشكلة لكن فين البديل برغم اننا فى ارض عربية ومصرية لكن ما فكروا فى ايجاد بديل لنا حتى من باب التنافس العملى

سألت فى بوستك هل سيدة العالم تقول فى البرازيل انه لحم خيول او فى الصين لحم كلاب
بصدق انا اعتقد فعلا انهم يفعلون ذلك
هم ناس عمليين وكمان محددين اهدافهم
يعنى غيرنا تماما
احنا لم نحدد بعد ما هو هدفنا كأمة بشكل عامة
ولا حتى كافراد


كل الاحترام
واسفة على الاطاله

عصفور المدينة يقول...

وسبب الجوع هو الجوع الأول للعلم

Fazan يقول...

يا أوخيه...مدادم السيدة امريكا تواضعت وكتبتلك حلال ....اشتبي بعد هكي....كل وقول بسم الله.......وبالهنا والشفا...............
والله الموضوع قوي في الحقيقه ويرمز لشئ كبير والهبل هو الى يفهم موضوعك اكثر.....ملاحظه الهبل في الايام هذي هو العاقل.............((اسف لعدم استخدام اللغه العربيه فانا لا أجيدها كما يجيدها امريكى تعلمها في ثلاث سنوات وليس بمسلم للأسف وربما يكون ابن من ابناء العم .بس حقيقه هو ادهشني اليوم عندما تحدث معي بالفصحه.والى اذهلني غزاره معلوماته حول العرب واوضاعهم وكانه عايش في مصر والا الاردن ....بس على فكره التقيت معه وهو سكران طينه وجاي يأكل في مطعم عربي اكل عربي في قلب امريكا))

rovy يقول...

انا كمان اسفه مثلك اخى الفاضل واعلم ان كثير منا اسفين ولكن الى متى لا نملك سوى الالم والاسف ..
اتمنى كما اعلم انك ايضا تتمنى وكل مسلم يتمنى ان يأتى اليوم الذى نفعل فيه ولا نأسف .
سلمت يداك ودمت بخير
تحياتى
rovy

شيماء سمير يقول...

الامر محير
فى ارض الواقع...
وبالمثالية والامال

معذرة لضعف متابعتى
الامتحانات
دعواتكم

موضوع بصدق يقال فيه الكثير

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا اخانا الكريم اولا على الموضوع
ولكن دعنى اقول
أن جوع البطون يجعل العقول اكثر صفاءا وقدرة على التفكير
وكما قال الامام عمر بن الخطاب أذا امتلات المعدة ذهبت الفكرة
فأن كنا سنجوع فى سبيل ديننا فلايضيرنا هذا فى شىء ومابه فقد حوصر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث سنوات وما تراجع احد
سنتحمل فى سبيل أن لا نفقد عقولنا
وصرخات ابنائنا لايسعنا امامها سوى دعاء المولى عز وجل ان يرفع عنا ما نحن به
تشبيه رائع وجميل اخى الكريم بين حالتك وانت جائع وكل ماحولك ملك عدوك وبين من جوع قهرا وظلما ويملك العدو قوته
غدا تتبدل الاحوال ان شاء الله وأن نصر الله لأت فالنصبر لاننا لو تركنا عقولنا اليوم فى سبيل بطوننا أهناك اهون من هذا سنترك عقولنا فى سبيله غداً
بوركتم وجزيتم خيرا وشرفت جدا بالتعرف عليك اخى الكريم ردك الله الى بلدك سالما غانما ان شاء الله ونفع بك الاسلام والمسلمين
معذرة كنت كتبت امس تعليق طويل ولكن يبدو ان النت أنقطع عند الارسال فلم يصل
جزاكم الله عنا خير الجزاء
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

مشتاق لله يقول...

السيد فهد -حقا يوما ما انتظر منك نقدا لما اكتب وتحياتي للشيخ طلبه ياطيب

مشتاق لله يقول...

نهر الحب اتمني ان تتحق امانيك وبارك الله لك وفيك

مشتاق لله يقول...

نسر المدينة يالها من نشوي ان يمر ماتكتبه تحت ناظري ياسيدي الوقور

مشتاق لله يقول...

فازان كيف لاتتكلم العربية وقد كنت طالبا في حلقة للقرءان الكريم

مشتاق لله يقول...

روفي الله يسمع منك

مشتاق لله يقول...

شيماء وفقك الله وسهل لك الامر

مشتاق لله يقول...

ابا يحي جوع الاولين انما هو قلة في تناول كمية الطعام اما انا فقد امضيت اكثر من 14 ساعه بلا اكل---عموما رايك علي عيني وراسي شرفتنب باطيب

monaliza يقول...

عذرك معاك بس هو يعنى البلاد المسلمة معاتش فيها دراسة

مشتاق لله يقول...

الموناليزا المشكلة اني ادرس في دولة مسلمة لكنها للاسف ليست مسلمة علي الاقل فيما عايشته ولمسته